• مؤسس الموقع - د. سعيد المحفوظ    //   مشرف الموقع - أ محمد المحكم      

يرى كثيرون أن الحضارة هي سبب الانتصار والتقدم إلى الأمام، لكن الواقع أننا نحن المسلمين لم نجد في الحضارة كبير فائدة تذكر. بل وجدنا أنها أضرت أكثر مما أفادت؛ لأننا رأينا كثيرًا من الناس تعلقوا بهذا المصطلح، وفهموا أن النهوض والتقدم إسلاميًّا لا يكون إلا بوجود حضارة، فجاءت الحضارة عندهم أولًا وجاء الإسلام ثانيًا، وكثيرًا ما نسمع عن حاجة الأمة إلى مشروع حضاري للنهوض، ولا شك أن أصحاب هذه الدعوة مأجورون بإذن الله تعالى إذا حسنت النية، ولكن للأسف فإن كثيرًا ممن انشغلوا بقضية الحضارة قد درسوا وتربوا في دول أوروبا وتأثروا بعاداتها، ومنهم من قرأ تاريخ الأوروبيين فربط بين نهوضهم ونهوض المسلمين، ولكن فاته أن هناك فرقًا كبيرًا بين نهوضهم ونهوضنا؛ لأن نهوضهم مرتبط بترك دينهم المحرف، ونهوضنا مرتبط بالعودة لديننا المصون والمحفوظ من عند رب العالمين، وهذه هي النقطة التي يجب علينا جميعًا التنبه لها.