• مؤسس الموقع - د. سعيد المحفوظ    //   مشرف الموقع - أ محمد المحكم      

ما إن يتأمل المرء الصورة التي لا نحسد عليها الآن فسوف يجد أن فلسطين محتلة احتلالاً رسميًّا ولا ينطبق عليها اسم ثغر ألبتة، وأننا في حالة يرثى لها من جميع النواحي وأنه لا قيمة لنا دولًا وأفرادًا وأن علماء المسلمين لا قيمة لهم تًذْكَرْ في دولهم ناهيك عن دول غيرهم، وشباب المسلمين إذا ظهرت عليهم آثار التمسك بالدين فإن أول من يقوم بمحاربتهم أهلوهم قبل حكوماتهم وأول من يمد يد العون للمحتلين ويتنافس لحمايتهم هم المسلمون أنفسهم، فيساعدون أعداءهم على إخوانهم في واقع مختل وحاضر مهين.

وكل هذا الذي ذكرناه يدل دلالة واضحة على أننا نعيش مرحلة مكية بحتة، وعلينا جميعًا أن نتعامل في هذه الفترة، ونعيش، ونتعايش بالمصطلحات الفقهية المكية، ومن أكبر الأخطاء أن نتعامل مع الظروف الراهنة بالحياة المدنية.

وجميع الآراء التي ذكرناها في هذا البحث من منطلق الحياة المكية، وليس الحياة المدنية.